top of page

المخاطر الخفية لاستخدام الليش الخانق على الكلاب

عند اختيار الليش لرفاقنا الكلاب، يجب أن تكون السلامة والراحة في مقدمة اختياراتنا. أصبح أحد أنواع الليش، وهو الليش الخانق، نقطة خلاف بين عشاق الكلاب والمدربين والأطباء البيطريين. على الرغم من أن الأمر قد يبدو بسيطاً وفعالاً، إلا أن تصميم ووظيفة الليش الخانق يمثلان مشكلة مثيرة للقلق.


١- حبل المشنقة بأسم آخر:

حبل مشنقة بخلفية سوداء

تصميم الليش الخانق هو في الأساس تصميم حبل المشنقة. عندما يتم الشد، فإنه يشد حول رقبة الكلب، ومثل حبل المشنقة، وظيفته الأساسية هي التضييق على الرقبة. يهدف هذا التصميم إلى منع الكلاب من السحب (الشد) أو الهروب، ويمكن أن يؤدي عن غير قصد إلى إزعاج كبير أو ألم أو إصابة أسوأ.


٢- احتمال الضرر:

تقدم آليات الليش الخانق العديد من المخاطر:


خطر الاختناق: يمكن أن يؤدي السحب المفاجئ من قبل الكلب أو السحب التفاعلي من قبل وصي الكلب إلى انقباض الليش بشكل حاد حول رقبة الكلب، مما يؤدي إلى إحتمال الاختناق.

إصابة القصبة الهوائية: يمكن أن يؤدي السحب المتكرر أو الشد المفاجئ إلى إتلاف القصبة الهوائية، مما يظهر في السعال أو صعوبة التنفس أو إصابات طويلة الأمد.

إجهاد الرقبة: الضغط المستمر يمكن أن يرهق عضلات وأربطة رقبة الكلب، مما يؤدي إلى عدم الراحة المزمنة أو الإصابات على مدى فترات طويلة. مما يسبب للكلب التوتر العاطفي المستمر والألم الجسدي.

الجهاز العصبي: تقع المكونات الحيوية للجهاز العصبي للكلب داخل الرقبة. الضغط المفرط يمكن أن يضعف هذه الأعصاب، ويعطل الوظائف الحركية والمدخلات الحسية.


٣- المفاهيم الخاطئة عن الاستخدام السليم:

يقول بعض مستخدمي الليش الخانق أنه عند استخدامه بشكل صحيح، يكون آمناً. ومع ذلك، يبقى "الاستخدام الصحيح" ذاتياً إلى حد كبير. الإجراء الذي يُعتبر مقبولاً من قبل شخص واحد يمكن أن يضر الكلب. في السيناريوهات التي لا يمكن التنبؤ بها، مثل الإثارة المفاجئة للكلب أو رد فعله، يمكن أن ينكمش الليش بسرعة، وغالباً يكون أسرع من الاستجابة الانعكاسية لصاحب الكلب.

كلب كوكر سبانيل اسود بيتمشى بليش خانق إسود

٤- التأثيرات النفسية:

وبغض النظر عن المخاطر الجسدية، فإن الليش الخانق يمكن أن يسبب صدمة نفسية. التوتر المستمر والانزعاج المرتبط به يمكن أن يؤدي إلى الخوف أو القلق أو حتى العدوان (الشراسة). قد تبدأ الكلاب في ربط الأنشطة الخارجية ومدربيها و أصحابها بالألم أو المقاومة أو الخوف مما ينبغي أن يكون نزهات ممتعة للكلب.


٥- العلم وراء التدريب الخالي من القوة:

يؤكد البحث العلمي المكثف على أن التعزيز الإيجابي والتدريب الخالي من القوة و الإجبار هما أكثر الطرق إنسانية وفعالية لتدريب الكلاب. إن خبير السلوك الماهر والمؤهل الذي يستخدم هذه التقنيات يفهم عِلم نفس الكلاب، مما يضمن أن تكون عملية التدريب ممتعة وخالية من التوتر. إن مكافأة الكلاب على السلوك الجيد بدلاً من معاقبتها على السلوكيات غير المرغوب فيها تعزز السلوك الإيجابي المستمر. معالجة مسألة شد الليش، على سبيل المثال، تتعلق بمكافأة الكلب على المشي بهدوء أكثر من معاقبته على الشد. وهذا لا يعزز الرابطة القوية بين الوصي والكلب فحسب، بل يرسي أيضاً أساساً من الثقة والاحترام المتبادل.


عندما يتعلق الأمر بالليش، فإن رفاهية كلابنا أهمية قصوى. على الرغم من أن بعض الأدوات قد تكتسب شعبية أو تجد مناصرين لها، إلا أن التقييم الدقيق لسلامتها أمر بالغ الأهمية.


إن الليش الخانق، على الرغم من بساطته الخادعة، يحمل بطبيعته مخاطر كبيرة. كل من التهديدات الجسدية والتداعيات النفسية المحتملة تجعله خياراً للتقييم النقدي. من الأفضل لمربي الكلاب أن يفكروا في بدائل أكثر أماناً، مثل استخدام أحزمة (هارنس) X أو Y لضمان سلامة الكلاب ومتعتها. أصدقاؤنا ذوو الأرجل الأربعة يثقون بنا تماماً؛ والأمر متروك لنا لتكريم هذه الثقة من خلال اختيارات مدروسة.

48 views0 comments

Comments

Couldn’t Load Comments
It looks like there was a technical problem. Try reconnecting or refreshing the page.
bottom of page