top of page

الكلاب والأطفال: نصائح لضمان تبني سعيد

يمكن أن يكون النمو مع الكلاب تجربة رائعة وتعليمية للأطفال. وجود كلب في الأسرة يمكن أن يعلم المسؤولية والتعاطف واحترام احتياجات الكائنات الحية الأخرى وحدودهم.


عند مشاركة مكان المعيشة، من الضروري أن يضمن الآباء أن الأطفال والكلاب يشعرون بالأمان في جميع الأوقات. يتطلب ذلك فهمًا جيدًا لكيفية التفاعل مع الكلاب وكيفية قراءة لغة جسدهم.


الطفل چيمس مع كلبته البلدى وردة

الكلاب كائنات ذكية، لكن مستوى ذكائها مشابه لمستوى طفل يبلغ من العمر عامين. تعتمد الكلاب على لغة الجسد وتعبيرات الوجه لتوصيل شعورها. ستوصل الكلاب دائمًا ما تشعر به، إنها مجرد مسألة فهم ما يقولونه لك.


لهذا السبب، من الضروري ان تخصص بعض الوقت للتعرف على لغة جسد الكلاب وفهمها وكيفية التفاعل معها بأمان.


الأطفال الصغار (0-5 سنوات): مع وجود الأطفال الأصغر سنًا في المنزل، ستحتاج إلى إدارة بيئتك بطرق تحافظ على سلامة الجميع. قد تشمل أدوات الإدارة بوابات الأطفال وحواجز لإنشاء حاجز بين الطفل والكلب عند الحاجة. في حين أن الكثير من التمارين والإثراء سيساعد في الحفاظ على الكلب مسترخيًا ومحتوى داخل المنزل. لا ينبغي أبدًا ترك الأطفال في هذا العمر والكلاب بدون إشراف.



الأطفال الأكبر سنًا (5+ سنوات): مع نمو الأطفال، يبدأوا في فهم احتياجات الكلاب ويكونون أكثر قدرة على المساعدة. يمكن للوالدين البدء بتعليم أطفالهم القواعد الأساسية للتفاعل مع الكلاب بأمان:

  • اقترب دائمًا من الكلب ببطء وهدوء

  • دع الكلب يشمك ويعطي موافقته قبل محاولة مداعبته

  • قم بمداعبة الكلب بلطف على ظهره أو صدره

  • تجنب الاقتراب من رأس الكلب من أعلى

  • تجنب السلوك السريع والصراخ حول كلب

  • إذا كان الكلب خائفًا، فامنحه مساحة

  • لا تعانق، تقبل، تمسك، تسحب، تضغط، تتسلق، أو تركب على كلب أبدًا

  • لا تضع وجهك بالقرب من وجه الكلب

  • امنح الكلب مساحة عندما يأكل أو يلعب بلعبة

  • تذكر أن الحيوان هو روح حية ويمكن أن تتأذى من أفعالنا أو تفاعلتنا معها

  • راقب لغة الجسد وتعلم أن تقرأ ما يخبرك به الكلب


من المهم بنفس القدر للأطفال اكتشاف والتعرف على العلامات المختلفة للتوتر أو القلق لدى الكلاب. إذا أظهر الكلب أيًا من هذه السلوكيات، فيجب تعليم الأطفال الابتعاد والعثور على شخص بالغ:

  • الهدر

  • الزمجرة

  • التراجع

  • يديرون رؤوسهم بعيدًا / يحاولون إخفاء وجوههم

  • تثاؤب لا علاقة له بالنوم

  • اللهث المفرط

  • الهز


بغض النظر عن العمر، هناك عوامل عامة يجب مراعاتها قبل إدخال كلب في منزل به أطفال، مثل:

  • تاريخ الكلب مع الأطفال

  • تاريخ الأطفال مع الكلاب

  • عمر الأطفال: قد يركض الأطفال الصغار ويصرخون ويكونون غير متوقعين، مما قد يخيف الكلب أو يهدد بعض الكلاب.

  • قدرة الأطفال على فهم التعليمات وما إذا كانوا مستعدين لتحمل القليل من مسؤولية رعاية كلب


يمكن أن تكون تربية كلب مع أطفال تجربة مجزية وجميلة، لكنها تتطلب التركيز والانضباط والإدارة المستمرة لضمان سلامة الجميع و رفاههم. من خلال تعليم الأطفال كيفية التفاعل مع الكلاب بأمان واحترام، سيحرص الآباء على تعزيز علاقة إيجابية بين أطفالهم وأصدقائهم ذوالفراء.



bottom of page